الاثنين، 16 نوفمبر، 2015

وحيدة

كـ حب يبحث عن قلب سليم ليسكنه
كـ عقل يبحث عن الجنون
كـ طير كُسر جناحه - فكُسر قلبه - يرقد بالأرض كان لا يحلم إلا أن يكون بين السحاب
كـ قمر يبحث عن ليله
كـ معني يبحث عن كلمة
كـ حزن يبحث عن مخرج في العيون
كـ دمعة تبحث عن عين
كالفراغ
كـ غيمة تشق طريقها وسط الرياح فتصطدم بالجبال
كـ احساس يبحث عن حروف لوصفه
كـ رسالة موجهة إلي لا أحد 
كـ سؤال بلا إجابة
كـ نبضة بلا قلب

كـ حزن يبحث عن فرحة
كـ منزل بلا جدران ولا سقف 
كـ عود تمزقت أوتاره , لا يستطيع أن يصدر ألحان ... ليكون ,
          ولا يستطيع أن يفني ... ليموت 
كالعدم
كـ غيمة كلما ثقُلت تبكي
كـ ريشة في جناح طائر عشه علي القمر 
كـ حلم يبحث عن مخرج ليتحقق 
كـ ألم يبحث عن أمل في الراحة
كـ كلمة هاربة من رواية لواقع ... 

إن الوحدة هي أن نفقد الاهتمام بكل شئ وبلا سبب , هي فقد الهوية 
هي ألا تجد لنفسك حلقة وصل من أو إلي آخرين , أنت خارج الدائرة
هي أفضل تدريب للموت
هي شكل من أشكال الفقر 
هي أن تبحث عن قلبك فتجد عبارة " ذهب مع الريح "

وكلما زاد عمق الألم داخلنا كلما زاد عجز اللسان عن الكلام ,
 كلما اتجه القلب والروح للوحدة ثم يتبعهم العقل والجسد !
وتجد كلامك لك وكتاباتك عنك , لذلك أحيانا أكتب عني لي وكثيرا اكتب لي عني .

ف متي نقطع التذكرة التي نريدها للقطار الذي اخترناه
للاتجاه الذي نتمناه وللمكان الذي نحتاجه 
لنحيا ونحيا حياة نقرأ عنها
من غير غربة ولا ألم ولا خوف ولا وحدة !