الخميس، 24 ديسمبر، 2015

 ؟!!

لِما نمتلك ضمير - البعض - لمراجعة قرارات العقل , ولا نملك أي شئ للتحكم في هفوات القلب !
لِما امتلك كل هذه الأسئلة ولا أعرف ماذا أريد !
لِما لا أرضي عني ولِما لا أتصالح معي !
لِما أفكر في تغيير كوني عدم , لِما لا أستسلم !

هل خُلقت الحياة ليتنعم بها البعض ويتعذب ويشقي البعض الآخر !
هل عليّ أن أجد وأعثر علي الطريق والحياة وحدي أم قد يعثرا عليّ أو يتعثرا فيّ !
هل يوجد بعد العيش في حياة مزيفة ومع بشر مزيفيين ... ما يستحق !
هل سنجد تعويض عن غدر وظلم وقسوة الآخرين علينا !
هل سنجد نور في نهاية هذه الحياة المظلمة !

لا يوجد في الحياة عدل ! لا يوجد فيها قلب يحتوينا !
لا يوجد فيها أي معني / سعادة / حلم يستحق العيش له وبه
لا يوجد فيها حب ولا تعرفه ! هل سنجد بعدها !

لكن التشاؤم لن يغير شئ وسيجعل حياتك جحيم مضاعف ... الأفضل اللامبالاة
الضحكة أو رسمها فوق كل ألم وبعد كل جرح وكل طعنة 
فما هو آتي وما هو مقدر لن نغيره .

بمعني آخر : 
لا تيأس من الحياة ولكن اجعلها تيأس منك
لا تهرب منها ولكن عيش وأحيا علي أرضها
لا تبكي قسوتها ولكن احمد الله علي قدرتك علي الاحساس
فالاحساس حتي بالألم نعمة ودليل علي إنك حي وانسان

كل شئ باطل وزائل وزائف
ولا دليل علي وجودنا
قد نكون مجرد طيف أو أضغاث أحلام لأحدهم
أو جزء من رواية متقنة الصنع معلومة بنهايتها العبثية !