الخميس، 14 فبراير، 2013


إزاى تكون مكتئب

كل الناس تنصحنا بالتفاؤل والابتسام للحياة وازاي حياتنا حتكون أجمل وأحسن .. طيب سؤال إيه في الحياة ممكن يخلينا متفائلين ؟! الدراسة ولا أصحاب المصالح ولا الشغل ولا ايه تحديدا ! ويقولوا اقرأ عشان دماغك تكون افضل واحسن يعني اكبر عقلي وانا اللي معايا عقلهم اصغر وبيصغر كل ما اكبر انا ! ايه الفايدة من القراءة ! كل واحد ينصحك ويديك درس طويل عريض عن الأخلاق والتفاؤل وازاي لازم تضحك في وجه غيرك طيب انتم بتعملوا كده ! ولا عايزين الناس تعمل اللي انتم عايزينه وانتم محدش يطالبكم بحاجة !
حتي مفيش اختيار كامل في حياتنا ! ايه في الحياة فيه اختيار ؟! لا ب أختار أهلي ولا عائلتي ولا المكان اللي اتولدت فيه ولا المستوي ولا شكلي ولا نسبة ذكائي ولا مهاراتي ولا ولا ولا حاجات كتير .... الأسوأ ان حتي اختياراتنا بعد كده بتكون مُرة وغبية وأحيانا مفيش اختيارات اصلا ! مثلا مسلسل العشق الممنوع " بشير " معندوش اختيارات هو اتولد فقير ومريض وقلبه مش ملكه وحب بنت الملك وهو لا حاجة بس " سمر ومهند " عندهم اختيارات كتيرة وكمان الحياة معاهم في كل وقت ! فين العدل وفين الاختيار ؟! الاختيار مش انك تخيرني بين حاجتين شبه بعض او قريبين من بعض , الاختيار بين حاجات مختلفة من الشرق للغرب , من الجنون للعقل .
مش معني كلامي كفر او ان ربنا مش عادل ابدا انا اقصد ان الحظ ساعات واوقات كتيرة بيكون له دوره او كلمة تشجيع من شخص او حتي ابتسامة تخليك تغير كل حياتك . حياة البنت " تحديدا " مفيش فيها اختيارات متعددة !

السبت، 2 فبراير، 2013


حلم صديقتي 
 قالت لي صديقتي عن حلم رأته ... رأيت كأني مت وروحي خرجت مني ولكن لم اطلع للسماء ولم أري الملائكة ولكن أري الناس حولي ولا يروني لم يحزن عليّ إلا أختي فقط والباقي لا ,, كنت بدور علي أي حد أحاول اكلمه أو أحسسه بوجودي لكن من غير فايدة , الغريب إني كنت زعلانه إني لسه ما فرحتش ولا استمتع بالدنيا زى ما بحلم دايما ...
غريب الموت والأغرب رؤية اللي فاكر إنهم يحبوك وأنت بالنسبة لهم ولا حاجة . اللي بيكلموك لمصلحة او عشان بيفضفضوا معاك او لتضيع الوقت انما وقت الجد بيطيروا زي الدخان .
الموت اللي هو الموت يعني طلوع الروح مش مشكلة في حد ذاته إلا إذا كان عملك هباب وكده ولكن أنا اقصد الموت التاني هو اللي صعب انك تموت وأنت لسه حي بتتحرك وتأكل وتشرب وتتنفس ولكن ميت إيه الفايدة أحياء أموات ! في الحالة دي الموضوع أسوأ ف الألم هنا أشد وأقوي.... إنك تحس بعدم أهميتك وإن الحياة بتسرق منك أيامك وعمرك وكمان بتطلع ليك لسانها وتبدل كل حلمك عندك بألم ووجع وتحرمك من حتى الخيال والحلم ! الحياة مراحل أمل وبعدين ألم وأوقات بيكون ألم وبس . ياريت الموت كان من ضمن اختيارات الحياة !
وتفتكر كلام درويش " تُنسي كأنك لم تكن "
ولكن درويش يقول تُنسي ككنيسة مهجورة لن تُنسي الكنيسة ستظل موجودة بداخل كل من صلي فيها ودخلها 
ويقول تُنسي كحب عابر لكن سيترك هذا الحب لحظة كذكري تعبر خيال المحبين

لا س أُنسي كأن لم أكن شيئاً أبداً ...