الخميس، 17 سبتمبر، 2015

لماذا أنا هنا ؟!

ما سبب والغاية والهدف من وجودي في الحياة ؟! 
ماذا أستفيد ومن يستفيد من وجودي ؟! ماذا أفعل ليتزن نظام الكون ؟!
أريد أن أفهم لعلي أفعل , لعلي أستفيد من وجودي هنا !
كل ما في الكون له سبب وغاية من وجوده إلا أنا !
للطعام والشراب كالبهائم ! للعمل لادخار مال لا أعلم إن كنت سأنفقه أم يأتي الموت !
وما فائدة هذه الأفعال أصلا !
للعبادة سواء عبدت الله أو لا لن يتأثر مُلكه بالايجاب أو السلب !
لـ أحيا الحياة وأستمتع , كيف وأنا لم أختار هذه الحياة التي أعيشها !
أعيشها غصباً بلا معني ولا طعم ولا نكهة 
حتي الخروج منها ليس بارادتي !
هل لأتعذب ! إذن هذا هو الجحيم ! ولكن ماذا فعلت لأتعذب !
أشعر كأني مثل سيزيف الذي تعذبه الألهه بالتكرار وعدم الوصول للقمة أو الموت !
ولكنه يُعاقب فهل أنا أُعاقب ؟! وما الحياة بدون هدف ولا معني إلا أكبر عقاب !
وما الحياة وأنت ميت إلا أكبر عذاب !
وما الحياة التي فيها الأمس كاليوم كالغد إلا قمة الجحيم !
ما الدليل علي وجودي وأنني مازالت حي ! قد أكون مجرد شبح عالق بين حياة وآخري
ما الدليل علي عدم وجودي ؟! كما يقول درويش " لا شئ يُثبت أني حي , لا شئ يُثبت أني ميت " !!!
أدور في دائرة مغلقة ضيقة ولا أملك إلا فراااااااااااااغ وأسئلة لا تنتهي 
أسئلة تجعلني أصعد لهاوية الهاوية 
لا أعلم نهاية طريقي المظلم المحطم الذي أتبعه
لا أعلم علي الحق أذهب أم للباطل أطير
لا أعلم هل لأسئلتي أجوبة ومعني أم مجرد فقاعات عقل آثر الفراغ
لا أعلم أي شئ !
ولكن ما قد أعلمه أن لدي طاقة وأحيانا آمال لحياة أفضل وأجمل قد أعيشها
أن لدي بداية انسان جديد قد يأتي منه نفع 
أن لدي ألم ووجع وغضب أسوأ من أسوأ اعصار !!!
وأعلم أيضا أني لاشئ , لاشئ إطلاقا , مجرد عدم ...

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2015

لِما 

المكان كما هو , والزمان نعم يمر ولكن لا يتغير , والناس يعبر عليهم الزمن ولكن لا تتغير 
الكثير منهم يزداد كآبة والكثير يزداد غباء , وفي كل الأحوال نزداد منهم بُعداً وغربة .
تنظر حولك ما اختلف وما سبب تغييرك ؟! أنت تغيرت واختلفت وكثيراً للأسوأ 
لا تكف الضوضاء في عقلك , لا تنفذ الأسئلة التي تطيح برشدك ؟!
لا إجابات شافية ولا كافية ! 

لِما تغيرت ؟! لِما لا استسلم وأُنهي حياتي البائسة ! لا خوف من الموت ولا بعد الموت , لن يكون أسوأ مما نحن فيه ! ف نحن لا نريد الموت خوفاً من الموت ولكن أملاً وطمعاً في حياة قد تكون أفضل بعده 
مع اعتقادي أو يقيني أن الحياة قتلتني من قبل مجئ الموت , فماذا سيأخذ الموت فناء جسدي !
أنا الميت فما خوفي من الموت !!!

لِما الحياة صعبة برغم أن الألم في الروح لا الجسد !
لِما الأمل في خلق حياة , وحياة تستحق أن نحلم بها !
لِما الأمل في غد قد يكون بمعني !
لِما الحلم بأحلام صغيرة قد يراها الكثير تافهة وبلا معني وهي كل شئ لديك !
لِما الرغبة في حياة لا تريدنا ومقابل كل صفعة منها تُعطي طعنة بالظهر !
لِما الأحلام والأمل والتمني إن كان لا أمل في تحقيقهم !!!


لِما الحب لا يدوم ولا يزول 
لِما الأمل لا يدوم ولا يزول 
ولكن لِما الحزن يدوم ولا يزول 
ولِما الذكريات تدوم ولا تزول !