الخميس، 6 نوفمبر، 2014

 فيلم  The Pursuit of Happyness

السعي وراء السعادة ! نعم السعي علينا الاجتهاد والتعب لنصل لها ولكن ما طريق الوصول أو ما التعليمات اللازمة لا أدري 

روعة وجمال هذا الفيلم ليس في سعي البطل للسعادة والمال وإيجاد نفسه والبحث عن هويته ليكون الأفضل 
بل في علاقته بابنه ! زوجته هجرته للبحث عن السعادة , الأسهل والأفضل له ترك الطفل فهو عبء وهو لا يعمل وفقد زوجته وفقد عمله وفقد منزله ويعمل بصفة تدريب في شركة سمسرة بلا راتب 
يعيش بين الشوارع او المحطات او بيوت الرعاية للمشردين 
هذه العلاقة الخلابه مع ابنه ومحاولة ايجاد حوار معه ومناقشته دائما برغم كل همومه 
لم يصب عليه غضبه من الحياة والحكومة ووووو 
لم يكن كبش فداء لتحميله خسارته وضياعه
لم يكن مجرد طفله عليه السمع والطاعة والامتنان لوالده لانه معه 
والأهم عدم تشويه صورة والدته لأنه هجرتهم 
نعم للاباء حق علي الأبناء ولكن أيضا الأبناء لهم حقوق ! 

السعي وراء السعادة يلزمه هدف و أن أكون سعيد مع ....
هنا مصدر السعادة ومصدر المقاومة لديه ومصدر الطاقة لدفعه للامام 
كل هذه المصادر في ابنه












الاثنين، 3 نوفمبر، 2014

ما معني الحياة 

هل معناها أن تكون علي سطح الأرض لا باطنها ؟!
أن تتنفس وتأكل وتشرب وتتبع كل شهواتك ؟!
أن تعيش اليوم كالأمس ولا يفرق كثيرا عن الغد ؟!
أن تنتظر التغيير والأمل أن يأتي لك !

أم معناها أن تكون حي ...
وأن نكون مصدر حياة أو منبع حياة 
وأن نكون علي صلة بكل ما هو حي ونكون علي صلة بالحياة 
كالماء حي لأنه يتحرك ويتغير وضعه ويتسرب وينتشر
كوردة تخرج وتحارب الجبل والصخر لتكون !

الحقيقة علي الحياة أن تبدأ بوضعنا علي الطريق أو علي الأقل تمهد لنا الخطوة الأولي لكي نُكمل باقي الخطوات أو تضع في طريقنا من يساعدنا لنري , من يُمسك يدينا لنعبر! والباقي حسب الإرادة والعزيمة لدينا نُكمل
أما أن نبدأ بدون مساعدة لا أعتقد !

فالحياة لها أبواب كثيرة جدا
كيف السبيل للبحث عن الحياة بدون ارشادات للبحث أو حتي gps !!!
من ترضي عنهم تفتح كل أبوابها لهم , أو تجعل عملية الفتح سهلة ميسرة
أما المغضوب عليهم ممن لا تريد الحياة رؤيتهم حتي قرب الباب تغلق الأبواب بكل الطرق
واذا حاول وحاول احدهم بجهد وجد وتعب وأخيرا فتح أحد الأبواب
تضع له الحياة وراء الباب حائط من الطوب أو الأسمنت !

إذن كيف يكون للحياة معني ونحن نشقي لنفهمها ونشقي للوصول لما نريد !
وأحيانا لا نضع يدينا علي ما نريده فعلا لأننا لا نعرف ما نريد ولا من نحن
كيف نفهم معني جملة وهي ليست جملة مفيده لنا , أو مجموعة كلمات من عدة لغات غير متناسقة !
كيف نفك شفرة الحياة
ما الهدف والغاية من الحياة
ما معني الحياة
كيف نفهم معني الحياة
علينا أن نحياها فهي حياة .









الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

القيمة

عشان تتقدم لازم تعرف انت فين وايه وضعك وايه امكانياتك
يعني لازم تعرف نفسك , تعرف مميزاتها وعيوبها , النقص اللي فيها هل هو طبيعي يمكن علاجه ولا نقص مرضي ملوش علاج
لازم تعرف قيمه نفسك , كل حاجة لها قيمة ولها متخصص بيحدد قيمتها يعني الجواهرجي مش ممكن يحدد قيمة الحرير والعكس 
فأنت الوحيد اللي تقدر تحدد قيمتك من خلال شوية حاجات أهمها
صورتك قدام نفسك , ثقتك فيها , رغبتك في مواصلة الحياة معاها , طريقة حكمك علي الأشخاص ولا الأفكار
أسوأ حاجة لما تحدد وتخصص رحمتك وانسانيتك وعطفك علي حسب الشخص مش الموقف
ده دليل علي فقد جزء من نفسك , جزء بيزحف عليه الضلمة بيقرب ويلتهم جزء منك
وكل ما الضلمة جواك بتزيد كل ما اللامبالاة وقسوتك بتزيد في مقابل ضعف الانسانية والرحمة مش ضد اشخاص معينة لأ ضد الكل حتي نفسك
بتفقد السيطرة في العطف علي نفسك وتحاول تأذيها لأنها السبب في وصولك لكده
لأنها كانت ضعيفة وقبلت واستسلمت للضلمة 

إذن فيه طريقين لا تالت لهم :
 إما انك توقف استحواذ الضلمة عليك بأنك ترحم وتعطف لأجل الله لا الشخص ولا الموقف
أو تغرق في الهاوية التي لا أمل في نهايتها ولا الرجوع منها !



الخميس، 2 أكتوبر، 2014

ممكن 


أحيانا أشعر بأن هذه الحياة التي نعيشها هي بث تجريبي لحياتنا الأصلية وأننا سوف نحيا لا نعيش فقط 
ويوما ما سنعيش ونحيا كما نريد ونحب تماما وممكن نطير :)
يوما ما سنمتلك الحرية الكاملة 

أو ما نعيشه مجرد حلم طويل وعندما نصحو سنحاول وفعلا نغير ما نحن فيه

أو ما نعيشه ليس إلا قصة يقرأها الآخرين ونحاول الخروج من القصة لنغير حياتنا بدل ما هي مرهونة بمزاج كاتب ما !


لعل الحلم والخيال في تغيير حياتنا أسهل من تغييرها فعلا !




الاثنين، 11 أغسطس، 2014

الفراغ

سواء فراغ العقل أو الروح له نتائج كارثية مضرة جدا , والفراغ مع الحزن خليط سئ
وبسبب الفراغ تشعر وتفعل أشياء كثيرة وغريبة ... مثلا
 تشعر انك المسئول عن لف عقارب الساعة وهي أثقل من الجبل
 كأنك تسبح في الهواء ضد التيار
 يكون التنفس عملية قاسية لانه بلا جدوي فما الفرق بين هذا النفس وهذا
 تري الساعة وهي ترجع للخلف
 تتمني ان تنزل السماء لتلاصق الارض أو ترتفع الارض لتعانق السماء لعلك تُسحق في المنتصف من باب التغيير
 تسأل نفسك أسئلة لا محل لها من الاعراب
 يدفعك عقلك بأسئلته دفعاً مباشراً  إلي الكفر أو الجنون أو الانتحار
 تكرر سماع نفس الاغنية مرارا وتكرارا تماما كما حياتك حتي تتوقع كل لحن وكل نفس فيها !
 تهلوس بدون مخدرات
 تُكلم نفسك وتجادلها ثم تخاصمها لاختلاف في وجهات النظر
 تضحك من كثرة الحزن والقهر
 تقف أمام المرآة لتُخرج لسانك للحياة وتقول لها .......
 تهتم باللاشئ اهتمام كبير ويسيطر علي عقلك ووجدانك
 تفكر في السئ لتفعل الأسوأ
 ينحدر عقلك اخلاقيا
 تفكر في عمل اللامعقول وكيف يتناسب مع المعقول !

الفراغ يجعل الأرواح منهكة , وتسأل أسئلة بلا أجوبة
هل بعد كل هذا الشقاء سنجد ما يستحق ؟!
ويتسرب الشك إليها وتسأل هل لي وجود فعلا أم إني مجرد عدم !

الفراغ يجعل الأرواح أسيرة بالأحلام والأساطير
مخمورة بالليل والوحدة
سلبها الواقع إرادتها , وسلبها الجسد حريتها ! 
تخشي الأمل الأمل أكثر من الألم
تحلم بدموع فرحة 
تداوي جرحها بالضياع في الملكوت

الفراغ يجعل الأرواح عالقة بين الحياة والموت
يجعلها خاوية ك ريح لا يحمل مطر ولا حياة
يجعلها تعلم أن الأمل في طريقة تغيير حياتها يتساوي- بنفس درجة الألم - مع الاستسلام لحياة بلا معني .

 تُفرغ كل طاقتك وأفكارك وأحلامك في الفراغ واللاشئ !




السبت، 12 يوليو، 2014

قضايا معاصرة

الادب والفن والشعر والإعلام إما يعبروا عن وضع مجتمع أو يساعدوا علي تغيير وضع مجتمع
حاليا نحن لا نملك أي أدب إما مسورق أو تافه أو يناقش قضايا جنسية بصورة مقززة بحجة انه واقع
حتي الافلام إما مقتبسة من افلام اجنبي أو عن العشوائيات والبلطجة أو تتكلم عن قضايا جنسية بمشاهد زبالة وبنفس الحجة الواقع هكذا
تقريبا من يكتبون هذه النوعية أسرتهم وعائلتهم فيها هذه المشاكل ويعتقدون أنها حالة عامة !
حتي الاعلام إما مع أو ضد أشخاص , لا يوجد من هم مع الوطن أو مع الشعب أو مع الأفكار التي تدعم الوطن والشعب
لا يوجد إعلام وسطي يتكلم عن مميزات وعيوب الأشخاص بل إما ملائكة أو شياطيين !
في مصلحة من هذا !

علي عكس الغرب يُمثل مثلا في أدبه وأفلامه وإعلامه أن المعايير الأخلاقية لدي الجميع وهي القاعدة ومن يخرج عنها هو استثناء ينظر له المجتمع بأنه شاذ عنه 
الظابط المرتشي أو الغير متقن لعمله أو من يؤذي المواطنين استثناء أم الشرطة كلها تعمل علي راحة وأمان الشعب 
الدكتور دائما دائما يعرف ما يفعل ودائما يُنقذ الحالات المستحيلة 
وهكذا كل مهنة كل التجارات كل رجال الأعمال وكل السياسيين كل المجتمع علي نغمة واحدة هي الأخلاق 

عندنا كل المهن وكل المجتمع علي نغمة الإنحراف وعدم الأخلاق !




السبت، 3 مايو، 2014

الذنوب والنفس 

كل نفس بشرية وكل انسان يُخطئ وله ذنوب بعضها لا تتكرر وبعضها شبه مرضي وبعضها مرضي دائم التعود عليه
ليس المشكلة في الذنوب فالله لو أردنا بلا ذنوب للعبادة فقط لاكتفي بالملائكة
ولا يريد نفوسنا متوحلة بالذنوب والشهوات دائما فالحيوانات كافية 

سئ التعود علي الذنب والأسوأ هو عدم رؤيته ذنب في الأساس 
نحن نأتي الذنب ونبتعد ثم نعود ثم نبتعد وهكذا 
المهم في فترة الابتعاد هل بسبب الممل أم الشعور بالذنب أم الانشغال بشئ آخر أو ذنب آخر .
والشعور بالذنب هل لأننا عصينا الله ونخاف النار وسوء الخاتمة أم لأننا نخاف الله تعالي ونستحي منه 
أم لأننا عبيد لدي أنفسنا التي تأمر فتُطاع !

نعم كلنا نقول نخاف الله ولكن ما علامات خوفنا ؟!
ما الدليل علي الخوف والاستحياء منه !
أعتقد أن الذنب والرجوع عنه والرجوع إليه ليس القضية 
القضية في إصلاح أنفسنا 
علينا إصلاحها بعد كل ذنب ولأنه يتم إفساد جزء منها والأسوأ أن الجزء الروحي هو الذي يفسد وإصلاحه يحتاج فترات طويلة وصحبة غير موجودة وأمل في الإصلاح ...


الخميس، 17 أبريل، 2014

بلا عنوان ... بلا أمل

تتسرب السنوات مني كما تترسب الرمال من يدي , لا ماضي استند عليه واتذكره بالخير ولا حاضر لأتنبأ بمستقبل 
يعتصر الحزن قلبي وينزف دما كما تعتصر الرياح السحاب ليخرج منها المطر 
أقف في مهب الريح لا استطيع الانحناء ولا أقوي علي الكسر بل ازداد حزنا وصلابة وجفاء
يزداد الليل في حياتي ويتناقص النهار . 
حياتي نفق طويل سراب النور الآتي من بعيد بعيد بعيد يجعلني أظل واقفة وأتمني .. 
كانت روحي تتسلي مع قلبي بعيدا عن الناس بالخيال والأحلام ولكن روحي تاهت لا أجدها 
قد أسامح وأغفر للحياة نسيانها وتجاهلها لي وعدم تذكرني
لكني لا أستطيع أن أغفر نسيان وتجاهل الموت لوجودي !
عدم وجود دليل علي أني حي موجود أكبر دليل علي أني ميت عدم !

تائه كنبضة قلب , وحيدة كسؤال بلا إجابة !
صامتة دائما أحيانا كالليل وأحيانا كالقبر !
ولكن الليل له قمره ونجومه وعشاقه , والقبر له سُكانه ! هم أفضل حالاً مني 
بل صامتة كالموت . هل نحن أموات أم أحياء ! وما الدليل ! 
لا طاقة لي علي السير الي الامام , ثابتة في مكاني منذ اكثر من عقدين من العُمر 
لا لافتات في طريقي ولا علامات سير ولا أجد حتي الطريق
من حدد المراهقة بعُمر محدد , من قال أن القلب ينضج ويكبر !
من وضع حدود وسياج حول القلب والروح !
ما بين عقل وقلب يصغر وبين سنوااااااااات طويلة تجري للامام  , كلا منهما يذهب في الاتجاه المعاكس . 
ما بين أحلام تتكسر وأحلام تتعثر .. هذه هي الحياة .





الثلاثاء، 1 أبريل، 2014

الانتماء

فيه ناس تنتمي لفكره أو لحزب أو لجماعه أو لشئ أيا كان
الانتماء هو وجود أشياء مشتركة كتيرة وكمان أشياء مختلفة ,مفيش تطابق بين أي شئ . 
ليه ننتمي ل حاجة عشان بتكملنا وتشبهنا لحد كبير , عشان بنشوف فيها حاجة مننا وزينا
بس أهم انتماء هو انتمائك لنفسك وتلاقي العوامل المشتركة بينكم وتكون الاختلافات أقل ... انتمائك لنفسك هو بداية تصالح وفهمك لها وكمان فهمها لك !
هو معرفة بداية الطريق اللي ح تكملوا سوا وعمل الطريق حتي لو مش موجود واختراع طريق لفكرة أو عمل جديد من نوعه , المخترعين هم بشر لا فيهم عقل او جزء زيادة عن باقي البشر ! وجدوا طرق لم يخطها بشر قبلهم !
ومعرفة الخطوط العريضة لحياتك ومعرفة انت رايح فين تحديدا وح تروح ازاي !
بمعني تاني تحديد هدفك ومعرفة قدراتك ومواهبك اللي ربنا ميزك بيهم عن غيرك ومعرفة انت ليه موجود وليه اتخلقت !!

اوقات فيه ناس بتوصل لبداية الطريق لانتمائها لنفسها بمساعدة الغير , سواء بكلمة أو بعمل أو حتي صدفة
وفيه ناس تفضل عمرها متعرفش أصلا التفاهم والانتماء لا لنفسها ولا لشئ , حياتها روتين يومي بين الشغل والشغل وكآبه الحياة 
بتموت وهي لسه عايشة علي وش الارض , ايامها وسنينها شبه بعضها 
شبه يوم الشتا الطويل نهاره غامق من غير شمس ولا دفا وليله طويل ساكن كالقبر !
وتفضل زي الطور اللي مربوط في ساقية نهاره زي ليله ويومه هوه هوه متكرر يدور ويلف دائما بلا تغيير . 

لو عرفت اتصالح معاها , لو عرفت انتمي لها واجعلها تنتمي ليا ... ممكن أوصل وألاقي الطريق . الطريق الي الحياة , الطريق لتغيير الحياة ونحن فيها وحتي عندما نغادرها , الطريق الي ان نعيش يوم بعُمر ولحظة بمائة عام !






الخميس، 27 مارس، 2014

الحرب العالمية الاولي
https://www.youtube.com/watch?v=mxv_lqn9FfY&list=PL3BA714C8DFFCC414

الحرب هي الدليل علي عدم وجود انسانية كافية لدي الانسان , يقتل ويخترع الاسلحة للقتل ويخترع ويفكر كيف يقضي علي الآخر
بداية الحرب العالمية الاولي هي فكرة ورغبة " صربي " في انهاء احتلال امبراطورية النمساوية المجرية لبلاده وان يكون الشعب السلافي " يوغسلافيا " دولة مستقلة فقام هذا الصربي باغتيال ولي عهد الامبراطورية ف اعلنت الامبراطورية الحرب علي الصرب
هنا تبدأ التحيز للدول كما في خناقات الشوراع والشباب " في الخناقة ينضم كل فريق لاصحابه "
انحازت روسيا للصرب , وانحازت المانيا للامبراطوية النمساوية المجرية
تدخلت فرنسا وبريطانيا وايطاليا لروسيا مع الصرب , والمانيا دعت تركيا معها مع العلم ان قيصر المانيا وقيصر روسيا وملك بريطانيا هم اولاد عم احفاد الملكة فيكتوريا ,, في النهاية اصبحت المانيا تحارب وحدها ضد الحلفاء واحتلت بلجيكا وجزء كبير من فرنسا ومنعت روسيا من الشرق
ساعدت المانيا الثورة في روسيا وساعدت لينين وبداية الشيوعية للوصول للحكم وخروجها من الحرب
وطلبت بريطانيا مساعدة اليابان للقضاء علي بعض من اسطول المانيا في المحيط الهادي ومنها بداية قوة اليابان واستولت علي مستعمرات المانيا في الصين ومستعمرات اخري بجانبها
دخلت امريكا الحرب بالرغم من انها ساعدت الحلفاء بالسلاح طوال ثلاث من اربع سنوات الحرب وزاد وانتعش اقتصاد امريكا جدا وكانت المصانع تعمل لتلبية السوق الاوروبي بالسلاح واصبحت امريكا تدين بريطانيا وفرنسا ودول اوروبية اخري باموال كثيرة جدا وجمعت امريكا بعد الحرب نتيجة تسديد أوروبا لديونها 45% من احتياطي الذهب في العالم فأصبحت بذلك أول دائن في العالم !!! مكاسب الحرب فالحرب ليست دائماً خسارة !!! 
بريطانيا اول من استخدمت الدبابات والمانيا اول من استخدمت وصنعت الغواصات واللاسلكي والكيماوي في الحرب .. المانيا كانت تُنذر السفن من الغواصات قبل تفجيرها , كانت تتعامل بشرف في الحرب

الجميع أجمع ان شروط انهاء الحرب ما هي إلا هدنة ليس اكثر لانها ظالمة لان المانيا تحملت الهزيمة والخسائر مع دفع تعويضات للحلفاء , نادت امريكا باستقلال دول اوروبا ونشأت بولندا وتشيكوسلوفكيا ويوغسلافيا
ولكن لا حديث عن الاستعمار البريطاني والفرنسي في افريقيا واسيا , الاستقلال وتفتيت للامبراطورية النمساوية المجرية واقتطاع اجزاء من المانيا .. وتركيا خسرت العراق القدس وباقي الشام والحجاز وبدايه انهيارها بسبب وهم بريطانيا للعرب بالاستقلال !!!  ونشأت هيئة الامم المتحدة
استمرت الحرب اربع اعوام خسر العالم حوالي 10 مليون جندي 20 مليون اصابات واعاقات ,, الاصابات والوفيات بين المدنيين غير معروفة لانه لاول مرة تم قصف مدن بالكامل في هذه الحرب

لا تغيير في الانسان واصحاب السلطة السيطرة والقوة والتفكير في الذات فقط هو الأهم 
لا وجود للانسانية ولا الرحمة والاخلاق اذا اراد مصلحة 
مثلا في الحرب الثانية حذر الرئيس الامريكي من ضرب المدنيين والامريكان من اسقطوا القنابل الذرية علي اليابان ! الغاية تبرر الوسيلة هذا هو الانسان وهكذا يتم قتل الانسان لغاية أكبر وهو التحول الي شياطيين !

الله
إن من حكم الله بدائع الخلق والنظر إلى نفسك والى مستقرك وهى الأرض وما عليها وسعتها وهذا الصنع ممسوك بغير عمد تقله أو علائق من فوقه ترفعه ونوصل من ذلك إلى التدبر في آيات الله في القران الكريم وفهم آياته فهذا هو باب المعرفة واليقين بالله  فاللهم استعملنا وإياكم بطاعته وجعلنا من أهل ولايته (وجعل الشمس سراجا )
والسراج نوره من ذاته والضياء ما أضاء لك وشعاع الشمس مركب من ألوان قوس قزح السبعة. وحركه الشمس ,, لاقامه الليل والنهار في الأرض كلها ففي نورها السعي للمعايش والليل راحة للأبدان. ولولا الغروب لاحترق كل ما على الأرض فالليل سكنا والنهار معاشا(قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة)
وإذا زاد النهار كان الحيوان لا يهدأ ما دام يجد الضوء ولا تمسك البهائم عن الرعي فتهلك واحترق النبات وجف من وهج الشمس ولو زاد الليل ما تحرك أصناف الحيوان لطلب المعايش ولعفن النبات, وانظر إلى اماله سير الشمس لو انخفضت من وسط السماء برد الهواء وظهر الشتاء وينشأ السحاب والمطر وتشتد أبدان الحيوان وتقوى أفعال الطبيعة وتعود الحرارة للشجر والنبات فيتولد فيها مواد الثمار , وإذا استوت وسط السماء اشتد الحر وظهر الصيف فيخمر الهواء وينضج الثمر وتجف الأرض فتتهيأ لما يصلح لها من الأعمال , وإذا كانت فيما بينهما اعتدل الزمان ,  وفى الربيع يطلع النبات وينور الشجر وتبدأ الحيوانات في التناسل , وفى الخريف  يصفو الهواء وترتفع الأمراض ويمتد الليل وتحسن الزراعة  
 (تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا) لولا القمر لكان الليل ظلمه لا ضياء فيها وربما احتاج الناس لبعض أعمالهم في الليل, وفى القمر علم الشهور والسنين ونور القمر اقل من نور الشمس لئلا ينشط الناس في العمل ونور القمر المكتسب من الشمس تستنير بها نصف كرته والنصف الآخر الذي لا يقابل الشمس مظلم , والكواكب فيها جزء من النور ليستعان به إن لم يكن ضوء القمر وعلامات على الأوقات لأعمال الزراعة والاهتداء في السفر برا وبحرا
(وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر ) ولولا تدبير الباري بارتفاعها حتى خفي علينا شده مسيرها في فلكها لكانت تختطف الأبصار لسرعتها ,والنجوم المشاهدة بالعين لا تزيد عن300 ألف نجم من اى بقعه في الأرض  واقرب النجوم للأرض يبعد 4.4سنه ضوئية وابعد النجوم التي يمكن مشاهدتها بالعين المجردة بنحو مليون سنه ضوئية : والسنة الضوئية 20 مليون مليون من الأميال . وكوكب الأرض المسخر للدوران فى الفضاء هو كرة من الصخر يبلغ متوسط قطرها 12.740 كم ومتوسط محيطها 40.042 كم ومساحه سطحها 710 كم ,ومن أنواع الحياة النباتية يحي على الأرض وفى مياهها وتحت هوائها 41 مليون نوع  ونحو مليون نوع من أنواع الحياة الحيوانية  
 (أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها وما لها من فروج ) إن السماء كالسقف في البيت والأرض كالبساط والنجوم كالمصابيح . خلق سبحانه وتعالى السماء ولونها اشد الألوان موافقة للأبصار وتقويه لها ولو كانت أنوار أو أشعه لأضرت الناظر إليها  فالنظر إلى الخضرة والزرقة موافق للبصر
  (والأرض فرشناها فنعم الماهدون) جعل الله الأرض مهادا ليستقر عليها الإنسان الحيوان ومسكن يكنه من الحر والبرد ومدفن يدفن فيه ومحل للنبات لقوته والأرض باردة يابسة بقدر فلو أفرط في اليبس كانت حجرا صلدا لا تنبت النبات وما تيسر حفر الآبار ولم يمكن أن تظهر الطرق وعسر السير عليها  وما استطاعنا أن  ننتفع بالمعادن بأنواعها لما فيها من الجمال والزينة من ذهب وفضه وأيضا للأعمال كالحديد والنحاس  ولا يستقيم الحرث والزراعة لدفن الحب إلا بعد أن تلين الأرض بالنداوة . ومن لين الأرض وترابها يستخدم في البناء والفخار وأيضا سهوله حفر الحيوان لها واتخذها بيت .
(وجعل فيها رواسي ان تميد بكم ) وهذه الايه دليل قرآني على حركه الأرض ودورانها إذ لا يحيد إلا المتحرك والجبال أرساها حتى لا تترجج الأرض بالناس والحماية من حر الشمس وتخفيف حركه الهواء فمع الهواء والشمس بدون الجبال لن نجد ماء إلا بعد الحفر والمشقة في باطن الجبل ويوجد الثلج على الجبل محفوظا إلى أن يحل حر الشمس فينتفع بالماء وينبت في الجبال أنواع من الأشجار والعقاقير والأخشاب العظيمة للسفن  والجبال أعلام يستدل بها المسافرون.
ونوع الأخشاب تختلف حسب نوع الغابات فغابات المناطق الحارة تمتاز بمتانتها فتستخدم في الأثاث والمناطق الباردة وهى غير متينة منها الصنوبر لصناعه الورق ومنها أشجار البلوط ويؤخذ منها الفلين لصناعه السدادات وقوارب النجاة.

(تسبح له السموات السبع والأرض ومن فيهن وان من شئ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم انه كان حليما غفورا)  فسبحان الله الذي لا اله إلا هو الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحدا
والحمد لله الذي لم يكن له ولد ولا شريك في الملك  اللهم لك الحمد .

                                            


الثلاثاء، 11 مارس، 2014

فرصة تانية 

حياتنا بعد الموت فيها اختلافات كتيرة , رأي بيقول ان ارواحنا تنتهي مع نهاية أجسادنا
ورأي بيقول ان ارواحنا تفضل تهيم في الكون 
ورأي ان في حياة تانية بعد الموت للجسد والروح
ورأي بيقول ان ارواحنا تكون نجمة في السماء عشان تنور حياة ناس تانية وترشدهم
ورأي بيقول ان ارواحنا تكمل في أجساد تانية بس الروح بتنسي

في الحياة نفسها واحنا بنعيش فيها جسد وروح , هل أجسادنا متصلة دايما بأرواحنا ؟!
معظم الناس عايشة وخلاص  بتغذي الجسد فقط , الحياة بتحركهم زي عرائس الظل
مفيش معني للحياة معني ان " تحيا " تشعر بالحياة
ليس كل من يتنفس حي الكثير أموات يتنفسون 
وهنا يجي دور الحياة او القدر بمعجزة او " فرصة تانية " يفتح لنا باب أو بصيص من النور
عشان نغير حياتنا ونحيا 

 واللي بياخد الفرصة التانية في الحياة نوعين 
نوع له حظ اختارتهم الحياة اختيار عشوائي , ونوع مد ايده واخد الحظ من الحياة باصراره وعناده ولهفته للتغيير
ممكن تكون الفرصة التانية في قصة حب أو في تغير مجال الشغل أو بعمل شئ مفيد 
او الأهم من كله ده إنك تلاقي نفسك , انك تكتشف ليه انت موجود في الحياة 

المشكلة اننا مرتبطين بجدول زمني وهو أعمارنا عشان كده ساعات كتيرة بيعدي العمر وخلاص 
وعشان اللي فات مكنش زي ما حلمنا مش بنفكر في اللي جاي ممكن يكون ازاي

بس ممكن ممكن واحتمال تتغير الحياة ولو ليوم او ساعة زي ما حلمنا قبل ما العمر ينتهي ونكون نجمة في السماء
وقتها ح نكون نجمة سعيدة ومنورة اكتر لان اخر وقتنا كنا اكتر سعادة ...





الاثنين، 6 يناير، 2014

رسالة الي الله 

ليه خلقتنا ومفيش اختيار في حياتنا , بداية حياتنا اللي منها بتسلسل باقي الحياة 
لا اخترت اهلي ولا شكلي ولا حتي انا مين ولد او بنت
ليه لازم اعيش ومفيش اختيار اني لو معرفتش اكمل في الحياة اللي لم اختارها إني أنهي حياتي علي الاقل ح اختار اعيش او اموت ! وأحس إني لي حق في الاختيار وأعرف إن حياتي لها قيمة .
ليه مفيش عدل ولا رحمة لا في الحياة ولا بين الناس ولا جوه الناس
ليه الظلم والكدب والكره اللي أسود من ظلام الليل 
ليه ظلام الليل مش بيطلع بعده نهار زي الحياة ليه من ظلام لظلام
ليه الشهوة بتتحكم في حياتنا وهي مغروسة فينا وكل اللي حوالينا بيغرسها أكتر والأسوأ إننا لا بنتحكم في نفسنا ولا عندنا الهدف اللي يخلينا نتحكم !
ليه مفيش احتمال ان الحظ او الحياة تتبدل من ظلم وتعاسة لشوية أمل و محبة 
ليه ناس يتحكم عليها بالسجن داخل الحياة !
ليه ناس بتعيش الحياة وناس بتتفرج علي الحياة !
ليه بنموت قبل ما نعيش !
ليه وليه وليه 
ألف سؤال من غير إجابة أو إجابة معروفة عند الكل عشان ربنا عايز كده , له حكمة في كده , عشان تستمتعوا في الآخرة , عشان الدنيا منتنة ومفيش مكان فيها للمؤمن !
مش بشكك في الله ولكن الظلم الزيادة يفوق العقل البشري المحدود
مينفعش تلوم منتحر عشان اتخلص من حياة انت متعرفهاش ولا عشتها 
الانتحار هو آخر مرحلة من مقاومة بين العقل والحياة
           هو الفاصل بين قوة التحمل وبين الضغط 
           هو آخر نقطة في طريق طويل كله ألم ووجع ومرارة 
           هو موت الروح وانتهاء دموع القلب 
           هو فقد الأمل تماما والاستسلام بأي نهاية حتي لو كانت النار والخلود فيها ,
           من نار لنار مفيش فرق كبير
          هو الأمل في نهاية العذاب !